حجيرة يرفض إدراج نقطة إنقطاع الماء بمدينة وجدة في دورة أكتوبر‎ و فعاليات جمعوية تستنكر ! - رصد 24 حجيرة يرفض إدراج نقطة إنقطاع الماء بمدينة وجدة في دورة أكتوبر‎ و فعاليات جمعوية تستنكر ! - رصد 24

إعلان علوي

حجيرة يرفض إدراج نقطة إنقطاع الماء بمدينة وجدة في دورة أكتوبر‎ و فعاليات جمعوية تستنكر !







رفض عمر أحجيرة، رئيس جماعة وجدة، إدراج نقطة انقطاع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى على ساكنة مدينة الالفية، بالرغم من تقديم جمعية نشيطة عريضة لرئيس المجلس تطالب من خلالها بتحديد المسؤوليات ومحاسبة المقصرين في مهامهم تجاه الساكنة.



وقالت جمعية واد الناشف سيدي معافة بوجدة في بلاغ يتوفر عليه موقع روي20.Cوم، إن “رئيس الجماعة رفض إدراج هذه النقطة التي تعتبر أول مبادرة جمعوية على الصعيد الوطني والمحلي لتنزيل آليات الشراكة الواردة في مواد القانون التنظيمي للجماعات”.

وأشارت الى ان الرفض اثار استغراب جميع أعضاء الجمعية، علما بأنها قامت بدورها تجاه ساكنة مدينة وجدة خصوصا الأحياء الهامشية التي تضررت من قطع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى المبارك، من قبل “الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة “، متسائلين عن الأسباب الحقيقة وراء هذا التحدي السافر من قبل الرئيس لمبادرات المجتمع المدني الهادفة .

وعبرت الجمعية، عن استنكارها لعدم التفاعل الإيجابي من قبل رئيس جماعة وجدة الذي قرر بشكل وصفته ب”الفاضح” في خرق القانون التنظيمي الذي يلزمه بوضع هذه العريضة على أنظار “مكتب الجماعة ” وهذا الأخير يقرر الموافقة أو الرفض حسب المادة 125 من القانون.

ونددت الجمعية لما وصفته ب”الممارسات غير المسؤولة لرئيس الجماعة، الذي لا يؤمن بالعمل المشترك مع المجتمع المدني ، حيث يكفي أن نشير إلا أنه قام بإقبار كل المبادرات الجمعوية التي تهم الصالح العام ، لأنه يهوى العمل الانفرادي الذي عطل المجلس منذ إنتخابه سنة 2015 “.

وجاء في البلاغ،” يتضح من خلال جدول أعمال دورة أكتوبر لسنة 2019 التي ستعقد يوم الجمعة 4 أكتوبر، حسب ما جاء في منشور إلكتروني للجماعة بصفحتها الرسمية ، أن الجماعة لم تقم بإدراج موضوع “العريضة” بجدول الأعمال، ونسجل هنا أنه حسب القانون التنظيمي للجماعات فمن المفترض أن يقوم رئيس الجماعة بكتابة رد مكتوب لرئيس الجمعية يعلل فيه أسباب الرفض الذي نعتبره يدخل ضمن إطار “حماية المصالح الخاصة”.

وأضافت الجمعية، “نستغرب أن يقوم رئيس جماعة وجدة بلعب هذا الدور المدافع عن الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة ، التي تحولت ” لإدارة مقدسة ” وفوق القانون ولا يجب مسائلتها أو محاسبتها ،بدل الدفاع عن مصالح ساكنة وجدة”.

وكانت الجمعية، قد كشفت في العريضة الموجهة لرئيس الجماعة، عن أن مطالبتها بإدراج نقطة إنقطاع الماء ضمن جدول أعمال دورة أكتوبر العادية، تأتي على ضوء ما وصفته ب”الفضيحة”، التي تفجرت يوم عيد الأضحى المبارك بانقطاع الماء الصالح للشرب بعدة أحياء بمدينة وجدة، وبناء على مقرر الاجتماع الاستثنائي للمكتب المسير لجمعية واد الناشف سيدي معافة وجدة مساء يوم عيد الأضحى بمقر الجمعية.

ودعت الجمعية رئيس الجماعة، إلى عرض النقطة بجدول أعمال دورة أكتوبر العادية لسنة 2019 بحضور ممثل الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة، بالإضافة إلى الدراسة والمصادقة على مقرر لتحديد المسؤوليات ومحاسبة المقصرين عن إنقطاع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى.

ليست هناك تعليقات